التربية الوطنية

اهلاً وسهلاً بكل الطلاب الأعزاء في ثانوية المتفوقين
التربية الوطنية

تربوي تعليمي يهتم بالقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في سورية والوطن العربي والعالم


    النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    شاطر

    youss141
    Admin

    عدد المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 10/12/2010

    النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف youss141 في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 10:53 pm

    تعرضت كثير من شركات القطاع العام للخسارة , بين أسباب ذلك , و ما العمل برأيك لتجاوز هذه الأسباب ؟

    جودي آسر سليمان

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 20/10/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف جودي آسر سليمان في الجمعة أكتوبر 28, 2011 10:06 pm

    الأسباب :
    1- الفساد
    2- سياسة الاستيعاب التي أدت إلى زيادة عدد العمال على حساب الإنتاج
    3-الترهل الذي أصاب الجسم العمالي
    4-سياسة التعويضات الواحدة للجميع
    5-المحسوبيات


    اقتراحاتي:
    وضع سياسة شاملة تعالج كل أسباب الترهل والفساد وتقديم مبادرات جديدة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب

    نسيم الخوري

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 25/10/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف نسيم الخوري في الأحد أكتوبر 30, 2011 8:03 pm

    من الأسباب التي تؤدي إلى خسارة في القطاع العام :

    1-تنفيذ عدد غير قليل من المشاريع دون إعداد دراسة جدوى اقتصادية جيدة لها، أو عدم تدقيقها تدقيقاً جيداً أو عدم عكس متغيرات التنفيذ الفنية والمالية عليها في مرحلة التعاقد والتنفيذ، الأمر الذي أدى إلى إقامة مجموعة من المشاريع غير اقتصادية أو توطينها في أماكن غير مناسبة من الناحية الاقتصادية.
    2-ضعف الخبرة في مراجعة دراسات الجدوى وفي وضع دفاتر الشروط الفنية وفي إدارة عملية التعاقد والتنفيذ والإشراف على المشروع وفي استلامه وتصفيته الأمر الذي أضاع حقوقاً وفوت ربحاً وأوجد لدينا مشاريع متعثرة أو غير مستلمة فنياً حتى تاريخه.
    3-اختيار الإدارات المتعاقبة بمعايير وشروط لم تكن في معظم الأحيان تأخذ الكفاءة والنزاهة بما تستحق من العناية والتركيز وهو ما انعكس على أداء هذا القطاع وأدى إلى عدد من الممارسات الخاطئة.
    4-ضعف العناية بالتدريب والتأهيل على جميع مستويات الإدارة.
    5-إن القطاع العام بطبيعة عمله وخصوصيته يستوجب تكاليف إضافية لا يستطيع تجاوزها أو التلاعب فيها،فعدد العاملين وأجورهم تعلن وتدفع وفق القوانين والأنظمة بكل مكوناتها ومتمماتها والضرائب .
    6-إن القوانين والإجراءات والتدابير الناظمة لعملية الشراء والتعاقد التي تؤدي إلى طول فترة إنجازها وتعقيد تصفيتها قد دفعت الشركات الموردة إلى إضافة أعباء ومخاطر هذه الممارسات على أسعارها.
    7-عدم إعطاء مسألة التسويق الاهتمام الكافي داخل الشركات الصناعية وخارجها.
    8-يأتي التسعير الإداري لمدخلات الإنتاج أو مخرجاته لأسباب اجتماعية في مقدمة الأسباب التي تكمن وراء خسارة القطاع العام الصناعي (النظرية) أو انخفاض ريعيته.
    9-من الأمور الغريبة التي تساهم في خسارة القطاع العام الصناعي وجود تعليمات لوزارة المالية تجبر هذا القطاع على احتساب معدل اهتلاك إضافي جديد بواقع 50%على الأصول التي تم استهلاكها وأصبحت قيمتها الدفترية صفراً.
    10-إن قدم خطوط الإنتاج في الشركات الصناعية العامة يعود معظمها إلى مرحلة ما قبل التأميم.
    ---------------------
    بعض الاقتراحات :
    1 - اختيار الكوادر المدربة و الكفوءة على مختلف المستويات و في الإدارة .
    2 - إعداد برامج تدريب و تأهيل مستمرة للعاملين على مختلف مستوياتهم .
    3 - ربط المكافآت المالية و المعنوية بالإنتاج دون النظر للمحسوبيات و الوساطات.
    4 - عدم هضم حقوق المواطنين و إعطاء كل مواطن حقه و إتاحة الفرص أمام الجميع .
    5 - الصيانة الدورية للمعدات و التجهيزات ومنح مكافآت للعاملين المتميزين و الحد من الهدر .
    6 - قيام مجالس إدارة المعامل و الشركات و المنشآت على اختلاف تسميتها و إعمالها بدورها في مجال زيادة الإنتاج و تحسين نوعيته و ضغط النفقات و الحد من الهدر و إشراك العاملين بأرباح هذه الشركات بنسب مدروسة.


    سامي الدروبي

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 05/10/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف سامي الدروبي في الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:46 pm

    الفساد و عدم و جود رقابة صارمة
    التكاسل بسبب وجود راتب ثابت مما يؤدي الى الأهمال حتى بالنسبة للأداريين
    ضعف التسويق للمنتجات مقارنة بالقطاع الخاص
    كثير من الشركات العامةتعتمد على تمويل الدولة التي تمول الكثير من القطاعات فلا تستطيع أن تمد هذه الشركات بسيولة مقاربة لبعض شركات القطاع الخاص
    قدم المنشات و الألات الخاصة بالقطاع العام مقارنة بالقطاع الخاص
    قلة المبدعين لعدم قدرة الدولة أن توفر لهم أموال كالتي يعرضها عليهم القطاع الخاص في الداخل أو الخارج
    الحلول:
    فرض الرقابة الصارمة و تشديد العقوبات
    مراقبة أداء الأفراد و خفض أو رفع الراتب حسب الأداء
    تحديث الألات و المنشات
    تشجيع العاملين على الأخلاص في العمل و أظهار المنافع التي سيعودون بها على الوطن

    محمد حسن

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 20/10/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف محمد حسن في الجمعة ديسمبر 16, 2011 7:54 pm

    مشاكل إدارية:انتشار البيروقراطية و الروتين الإداري و عدم القدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب
    مشاكل تخطيطية: حيث لا تتوقر في القطاع العام المرونة الكافية لتعيل الخطط الاقتصادية و لا يستطيع مراعاة التغيرات في سوق العمل .
    مشاكل فنية: قدم الآلات التي استهلكت ماديا و أغلبها قد نسق في بلد المنشأ ، الامر الذي أدى إلى زيادة تكاليف الإنتاج و اارتفاع نسبة الهدر و زيادة الأعطال
    مشكلة العمالة: حيث يستقبل القطاع العام أعداد هائلة تزيد عن حاجته الأمر الذي يعرقل حركة تطوره و ازدهاره.
    الحلول !!!!
    ببساطة صدور التشريعات التي توفر البيئة الملائمة لتلافي هذه المشكلات و وجود رقابة صارمة جداً و كما قالت جودي : "الرجل المناسب في المكان المناسب"

    تمام غانم

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 04/10/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف تمام غانم في الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 4:40 pm

    الأسباب :
    - الفساد
    2- سياسة الاستيعاب التي أدت إلى زيادة عدد العمال على حساب الإنتاج
    3-الترهل الذي أصاب الجسم العمالي
    4-اختيار الإدارات المتعاقبة بمعايير وشروط لم تكن في معظم الأحيان تأخذ الكفاءة والنزاهة بما تستحق من العناية والتركيز وهو ما انعكس على أداء هذا القطاع وأدى إلى عدد من الممارسات الخاطئة.
    5-ضعف العناية بالتدريب والتأهيل على جميع مستويات الإدارة.
    6-التكاسل بسبب وجود راتب ثابت مما يؤدي الى الأهمال حتى بالنسبة للأداريين
    7-ضعف التسويق للمنتجات مقارنة بالقطاع الخاص
    بعض الحلول:
    1-اختيار الكوادر المدربة و الكفوءة على مختلف المستويات و في الإدارة
    2-الصيانة الدورية للمعدات و التجهيزات ومنح مكافآت للعاملين المتميزين و الحد من الهدر
    3-اصدار قوانين تمنح للمواطن حقه و للموظف حقه بشكل عادل

    حسن زغيبي

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف حسن زغيبي في الخميس ديسمبر 22, 2011 2:49 pm

    لعل أهم الأسباب اتي أدت إلى هذه الخسارة هو :
    1)انتشار الفساد.
    2)اختيار العمال بشكل غير محدد.
    3)اهمال القوانين الضابطة للعمال.
    4)ضعف الرقابة.
    5)التمييز بين الأفراد العاملين بناء على ما يعرف بـ(الوساطة)وليس باخبرة.
    6)اختيار أي فئة من العمال في مجال من العمل.
    7)عدم وجود برنامج (الترقيةوالمكافئة) فكان العمال غير مهتمين بالعمل إلا من أجل الراتب الذي لن يزداد.
    8)قلة الأفراد المدربة فكان أغلب العمل على عاتق العمال القلال الفعليين.
    9)تأثير الأوضلع السياسية غير المستقرة في أغلب الأحيان.
    10)انعدام التمويل الجيد مما أدى إلى انخفاض الربح ووجود خسائر.
    11)عدم التخطيط المسبق لبعض المشاريع التي فرضت على حساب مشاريع أخرى.
    12)كثرة الشركات الخاصة مما أدى إلى اشتداد المنافسة.

    وأهم ما يمكن القيام به لعلاج هذه المشكلة:
    1)معالجة الفساد بالرقابة الصارمة.
    2)استخدام العقوبات والمكافئات.
    3)إقامة الندوات التدريبية المكثفة للكادر العمالي.
    4)الاعتناء الشديد بما يعرف بـ(الوساطة).
    5)إجراء عمليات امتحانية للقبول في الشركة.
    6)اقصاء الأفراد غير الكفوءة.

    علي يوسف

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 01/11/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف علي يوسف في الخميس ديسمبر 22, 2011 9:15 pm

    لقد تعرض القطاع العام لخسائر كبيرة نتيجة :
    سوء استغلال المناصب من قبل البعض نتيجة تدني مستويات المحاسبة.
    انتشار العيوب الإدارية أثناء التنسيق بين الطبقات العمالية .
    ازدياد عدد المشاريع التي تحتاج لتمويل كبير وعدم قدرة الدولة على تحمل نفقاتها.
    نقص المعدات الحديثة التي يحتاج إليها القطاع الاقتصادي 0
    قوة القطاع الخاص بالمقارنة مع القطاع العام مما سبب تفوق الخاص في بعض المشاريع الاقتصادية الكبيرة .
    ضعف الدعاية الإعلامية لشركات القطاع العام.
    المقترحات :
    1- رفع مستويات المساءلة و المحاسبة إلى أعلى الدرجات 0
    2- تنمية الفكر الإداري المنظم في الشركات العامة .
    3-المساواة في الحقوق الاجتماعية بين جميع الطبقات العمالية 0
    4- إصدار القوانين التي تعمل على إصلاح العيوب في القطاعات الحكومية.

    حسن عماد الدين أيوب

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 25/12/2011

    رد: النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي 1970 - وحتى الآن

    مُساهمة من طرف حسن عماد الدين أيوب في الأحد ديسمبر 25, 2011 6:25 pm

    من أسباب خسارة المؤسسات العامة:
    1-الفساد
    2-الهدر
    3-عدم الشعور بالمسؤولية
    4-إدارة العمل من قبل أشخاص لا يملكون المؤهلات و الخبرات الكافية و حبهم لابتزاز الناس
    5-اتباع المحسوبيات في توزيع الأعمال
    6-إهمال الكوادر العلمية و الفنية
    لتفادي هذه الخسارة هناك عدة حلول منها:
    1-العمل على وضع القوانين الصارمة لمكافحة الفساد
    2-وضع الشخص المناسب في المكان المناسب
    3-إعطاء الأشخاص الناجحين الحافز و الدعم للاستمرار من خلال المكافآت المعنوية و المادية
    4-تشجيع ذوي الخبرة و المعرفة و إعطائهم حقهم في العمل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 15, 2019 11:04 pm