التربية الوطنية

اهلاً وسهلاً بكل الطلاب الأعزاء في ثانوية المتفوقين
التربية الوطنية

تربوي تعليمي يهتم بالقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في سورية والوطن العربي والعالم


    الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    شاطر

    youss141
    Admin

    عدد المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 10/12/2010

    الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف youss141 في الأربعاء مارس 02, 2011 11:34 pm

    1 - لماذا يقوم الكيان الإرهابي الصهيوني بحصار قطاع غزة ؟ استعرض مواقف الدول العربية من هذا الحصار .
    2 - اكتب موضوعاً تصف فيه مجزرة قانا الأولى أو الثانية والانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان والقوانين الدولية فيها .( بحدود 5 أسطر )


    يمكنك الاستفادة من الرابط التالي أو البحث بمفردك عن مصادر :

    http://www.xps0ft.com/vb/archive/index.php/t-9624.html

    رهف جديد

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 01/02/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف رهف جديد في الثلاثاء مارس 08, 2011 3:49 pm

    1-يقوم الكيان الإرهابي بحصار غزة من أجل تفكيك الشعب الفلسطيني لكي يستطيع الكيلن أن يقوم بما يريده داخل البلاد دون تدخل الشعب على مبدأ فرق تسُد.
    وموقف الدول العربية منه نددت به ولكنها لم تقم بأي شيء لمنعه لأنها لم تستطع ذلك.
    2-شن الكيان الصهيوني عام 1996م في 11 نيسان هجوماً على جنوب لبنان دام لمدة 16يوماً قام به بالعديد من الجرائم والمجازر ومنها مجزرة قانا الأولى التي قام بها بقصف المواطنين المدنيين بالطائرات والقنابل العنقودية دون وجه حق وقتل الناس الأبرياء ودمر المنازل والأماكن العامة.
    avatar
    علاء مغامس

    عدد المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 30/01/2011
    العمر : 23

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف علاء مغامس في الأربعاء مارس 09, 2011 6:18 pm

    1-يقوم الكيان الصهيوني بحصار قطاع غزة لكي يجبر الفلسطينيين على الخروج منها والنزوح إلى دول عربية اخرى ويقوم بإنشاء الدولة اليهودية
    الدول العربية نددت لهذا الحصار وبعض منها من كان يقدم الدعم للمقاومة الفلسطينية
    2-يتّخذ الإرهاب الصهيوني أشكالاً متعددة لتحقيق أهدافه، فمن عمليات الاغتيال والتصفية الجسدية إلى المجازر والمذابح الجماعية التي باتت أوسمة تُعلّق على صدور الإرهابيين اليهود وقادتهم كلّما شنّو عدواناً أو مارسوا إرهاباً ضد المواطنين والأبرياء.

    وتأتي مجزرة "قانا" لتشكّل دليلاً دامغاً على عقلية الإرهاب الصهيوني الذي بثّ أحقاده في العدوان الذي تعرّض له لبنان في شهر نيسان/أبريل من عام 1996م، والذي أطلق عليه الصهاينة إسم حملة "عناقيد الغضب".
    و"قانا" قرية لبنانية جنوبية وادعة، عانت كما عانى الجنوب من الاحتلال الصهيوني، ودفعت ضريبة الدم في 18نيسان/ أبريل 1996م، عندما كان العدو الصهيوني يقذف حمم حقده على المواطنين الآمنين، الذين التجأوا إلى مركزٍ تابع لقوات الأمم المتحدة لحماية أطفالهم وعوائلهم من القصف، لكن وجودهم تحت حماية الأمم المتحدة وفي ظل علم السلام الدولي لم يشفع لهم فتساقطت القذائف بعد الساعة الثانية من ظهر ذلك اليوم ،بالتوقيت المحلي، على مقرّ الكتيبة الفيجية التابعة للأمم المتحدة ما أدّى إلى حدوث مجزرة رهيبة ذهب ضحيتها أكثر من مئة من المدنيين الذين احترقوا وتطايرت أشلاؤهم مسجّلة صفحة جديدة من صفحات الإرهاب الصهيوني المدعوم أمريكياً.

    يارا محمد معلا

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 09/02/2011
    العمر : 23

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف يارا محمد معلا في السبت مارس 12, 2011 8:04 pm

    1-لا يقوم الكيان الصهيوني بحصار على غزة فقط و إنما يهدم بيوتها و يردم آبارها كما أنه يقوم بتوسيع مستوطناته و يقتل المناضلين الفلسطينيين فيها و يعتقلهم و الهدف من كل ذلك إجبار سكانها على النزوح منها و يجلب اليها المزيد من اليهود.
    عارضت الدول العربية هذا الحصار و نددت به ,حيث نرى الدعم من بعضها و لكن بعضها الآخر لم يتحرك.
    2-"قانا" قرية لبنانية جنوبية وادعة، عانت كما عانى الجنوب من الاحتلال الصهيوني، ودفعت ضريبة الدم في 18نيسان/ أبريل 1996م، عندما كان العدو الصهيوني يقذف حمم حقده على المواطنين الآمنين، الذين التجأوا إلى مركزٍ تابع لقوات الأمم المتحدة لحماية أطفالهم وعوائلهم من القصف، لكن وجودهم تحت حماية الأمم المتحدة وفي ظل علم السلام الدولي لم يشفع لهم فتساقطت القذائف بعد الساعة الثانية من ظهر ذلك اليوم ،بالتوقيت المحلي، على مقرّ الكتيبة الفيجية التابعة للأمم المتحدة ما أدّى إلى حدوث مجزرة رهيبة ذهب ضحيتها أكثر من مئة من المدنيين الذين احترقوا وتطايرت أشلاؤهم مسجّلة صفحة جديدة من صفحات الإرهاب الصهيوني المدعوم أمريكياً.
    avatar
    Sarah Waqqaf

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 04/03/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف Sarah Waqqaf في السبت مارس 12, 2011 9:03 pm

    1)قام الكيان الصهيوني بحصار غزة لمدة طويلة، قطع خلالها جميع الإمدادات عن غزة، بما فيها الغذاء و الدواء، و منع الشعب الفلسطيني في غزة من مغادرتها، كما مارس فيها أبشع أنواع القتل و المجازر.... كل ذلك كان بهدف الضغط على الشعب الفلسطيني و إجباره على الاستسلام،و النزوح من أراضيهم، كما أعتقد أنه وسيلة لإدعاء القوة، و إظهار ضعف و عجز الشعب الفلسطيني، و لكنهم فشلوا في ذلك، فقد بقي الشعب صامدا حتى استسلم العدو الغاصب و فك الحصار..
    موقف الدول العربية كان محتجا على الأعمال الصهيونية، فقد ندددوا بها و قالوا الكثير، و لكن قليلا منها من حرك ساكنا و أرسل الإمدادات إليهامثلا، و أكثر من ساعد غزة كانت سوريا.

    في كل دقيقة تمضي، و في كل يوم، يثبت الكيان الصهيوني وحشيته، و التي تبرز بشكل واضح من خلال ممارساته العدوانية، و من أبشع ممارساته هي المجازر الجماعية، لعل مجزرة قانا تعتبر من أفظعها، ففي 18نيسان/ أبريل 1996م، قام الكيان الصهيوني بقذف القنابل على المواطنين اللبنانيين في قرية قانا اللبنانية، و عندما التجأ المواطنون إلى إحدى المراكز التابعة للأمم المتحدة، ظنا منهم بقدرتها على حمايتهم، قام الكيان الغاصب بتفجيرها أيضا.و لم تحرك أمريكا التي تكاد لا تغلق فمها و هي تتشدق عن حقوق الإنسان، لم تحرك ساكنا، بل إنها دافعت عن اسرائيل متحججة أن الشعب العربي في قانا رفض الاستجابة للتهديدات الصهيونية بإخلاء الأراضي اللبنانية للصهاينة، فأي عدل هذا؟ حين تطبق القوانين على الجميع عدا اسرائل؟ حين يتهم المظلوم و يختلق عذر قبيح للظالم؟
    ]!

    جوانا نعمة

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 13/12/2010
    العمر : 23
    الموقع : طرطوس

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف جوانا نعمة في الإثنين مارس 14, 2011 11:49 am

    يقوم الكيان الصهيوني بحصار قطاع غزة حتى يقوم بحرمان الفلسطينيين من حق الحرية مما سيدفعهم الى الخروج منها وتركها حتى يتمكن الكيان الصهيوني من جلب المزيد من اليهود اليها
    موقف الدول العربية كان موقف رافض فقد نددت بجميع أشكال العنف تجاه الفلسطينيين

    -هجوم قانا الأول في 18 أبريل 1996 تمت في مركز قيادة فيجي التابع لليونيفل في قرية قانا جنوب لبنان، حيث قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف المقر بعد لجوء المدنيين إليه هربا من عملية عناقيد الغضب التي شنتها إسرائيل على لبنان، أدى قصف المقر إلى مقتل 106 من المدنيين وإصابة الكثير بجروح

    -مجزرة قانا الثانية 30-7-2006 حدثت أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان 2006،التي راح ضحيتها الكثيرين ومن بينهم الأطفال

    هشام طيارة

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 28/01/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف هشام طيارة في الإثنين مارس 14, 2011 5:11 pm

    إسرائيل ليست بحاجة إلى أسباب لكي تعتدي على غزة أو غير غزة لأنها دولة قامت بداية على العدوان والقتل والتدمير والتشريد. أتى الصهاينة إلى أرض الشام وفي رؤوسهم طموح بإقامة وطن قومي لليهود على أرض يسمونها أرض الآباء والأجداد، التي تمتد وفق وعد سيدنا إبراهيم من الفرات إلى النيل، أو من طرابلس في أواسط الساحل الشامي إلى العريش في سيناء وفق وعد سيدنا موسى.

    جاء كسر حصار غزة على يد مجموعة من الناشطين الأجانب الذي وصلوا إلى شواطئ القطاع ليضع جميع الدول العربية والإسلامية في موقف حرج، خاصة مع استمرار الصمت العربي والإسلامي على الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني، مع حجم المعاناة الإنسانية التي يكابدها أهالي القطاع وسط انقطاع كل مقومات الحياة من ماء وغذاء ودواء وكهرباء.
    فهل يستمر الصمت العربي رغم الحرج الشديد الذي وضعهم فيه النشطاء الأجانب؟، أم سيكون هناك تحرك عربي، رسمي أو شعبي أو على مستوى المنظمات الحقوقية الإنسانية والنقابات المهنية للمشاركة في كسر الحصار، وإعلان التضامن مع أهالي القطاع الذين أوشك أن يحل عليهم شهر رمضان المبارك وهم في أمس الحاجة إلى مد يد العون.
    لقد فعل هؤلاء النشطاء الأجانب ما عجز عنه ملايين العرب، ووصلوا بسفينتيهم إلى شواطئ غزة، رغم الوعيد الصهيوني بعدم السماح لهم بالعبور، ومحاولات إطلاق النار عليهم وتهديدهم، إلا أن كل ذلك لم يثنهم عن المضي قدمًا، للوصول إلى القطاع، وملاقاة أناس ممنوعون من كل شيء عن العالم الخارجي.
    ورغم أنها خطوة رمزية، إلا أنها جاءت أهم بكثير من كم التصريحات العربية التي لا تسمن ولا تغني من جوع، ولا تجرؤ على فعل شيء سوى الشجب والاستنكار والإدانة، بل هي أهم من موقف الجامعة العربية التي لوّحت بكسر الحصار، ثم عادت لتنسى وبقيت الجامعة، كما هي معظم الدول العربية، تغط في سبات عميق!!
    في البداية؛ يقول المحلل السياسي ضياء رشوان الخبير بمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالأهرام: أنا أحيي بشدة كل من شارك في هذه المبادرة، لأنهم فعلوا ما لم يستطع أي عربي أو مسلم القيام به منذ بدء الحصار، فقد وضعونا جميعًا في موقف لا نحسد عليه، وجعلونا نحرج من أنفسنا، ونقف ورؤوسنا في الأرض، لأننا لم نتخذ ربع هذا القرار، ولو بالسؤال عن أحوال الناس البسطاء، الذي يعانون يوميًا جراء الحصار الإسرائيلي الذي يمنع عنهم الغذاء والدواء والماء والكهرباء وكل مقومات الحياة!!

    may maksoud

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 08/02/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف may maksoud في الخميس مارس 17, 2011 8:34 pm

    1-إن الكيان الصهيوني يقوم بحصار غزة لتحقيق مكاسبه ولأخذها وطناً له ولحرمان الشعب من حقوقه على حساب مصالحه والقيامبأعماله العدوانية لتفكيك وحدة فلسطين مما يسهل سيطرته عليها وإن الدول العربية رفضته وحاولت ولا تزال تحاول القضاء عليه كما دعمت أهل غزة على الصعد المادية والسياسية والأقتصاديةوغيرها.
    2-إن مجزرة قانا قد حدثت في نيسان عام 1996أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان وذهب ضحيتها أكثر من مئة من الوطنيين اللذين رفضوا الذل واثبت الكيان الصهيوني وحشيته وقام بأبشع الجرائم لكي يرغم أهلها بترك أرضهم تحت زعامة أمريكا ولكن كل هذه الجرائم والمجازر لم ترهبنا، بل أنبتت الدماء الطاهرة جهاداً وصموداً ومقاومة طوت تاريخ الذلّ والهزيمة وصنعت للأمة صفحة من البطولة والانتصار.


    لكي لاتسقط الذاكرة
    avatar
    بشرى جمعه

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 30/01/2011
    العمر : 23

    الارهاب الصهيوني والنضال المشروع في الاراضي العربية المحتلة

    مُساهمة من طرف بشرى جمعه في السبت مارس 19, 2011 12:50 pm

    1-كان حصار غزة :لاجبار المواطنين الفلسطينيين على الخروج منها والنزوح لى المناطق المجاورة وكانت محاولة لفرض سيطرتهم وقوتهم ولاظهار عجز الفلسطينيين وايضا من اجل جلب المزيد من اليهود الصهاينة الى فلسطين
    اما موقف الدول العربية كان كلاما ثم كلاما وقد نددوا بهذاالحصار وقليلة هي الدول التي ساعدت بامدادات مادية ام معنوية ومن بينها كانت سورية
    2-مجزرة قانا الاولى كانت في 18نيسان 1996 حيث قام العدو الصهيوني بقتل وقذف وتشريد العرب الامنين وكان ضحايا هذه المجزرة مئات من المدنيين وبينهم اطفال ونساء وشيوخ...
    وعلى الرغم من كل هذا الارهاب تغلضت الحكومات الامريكية عن الامر وحملت المسئولية للضحايا
    اما مجزرة قانا الثانية كانت في 30\7\2006 وقتل فيها الكثير من العرب اللبنانيين دون تمييز بين جندي ومدني او بين كبير او صغير...
    avatar
    وجد شاش

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 07/02/2011
    العمر : 23

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف وجد شاش في الإثنين مارس 21, 2011 7:12 pm

    وتأتي مجزرة "قانا" لتشكل دليلاً دامغاً على عقلية الإرهاب اليهودى الذي بثّ أحقاده في العدوان الذي تعرّض له
    لبنان في شهر نيسان/أبريل من عام 1996م، والذي أطلق عليه اليهود إسم حملة "عناقيد الغضب".

    و"قانا" قرية لبنانية جنوبية وادعة، عانت كما عانى الجنوب من الاحتلال اليهودى ودفعت ضريبة الدم في 18نيسان/ أبريل 1996م
    عندما كان العدو اليهودى يقذف حمم حقده على المواطنين الآمنين، الذين التجأوا إلى مركزٍ تابع لقوات الأمم المتحدة
    لحماية أطفالهم وعوائلهم من القصف، لكن وجودهم تحت حماية الأمم المتحدة وفي ظل علم السلام الدولي لم يشفع لهم فتساقطت القذائف
    بعد الساعة الثانية من ظهر ذلك اليوم ،بالتوقيت المحلي، على مقرّ الكتيبة الفيجية التابعة للأمم المتحدة ما أدّى إلى حدوث مجزرة رهيبة
    ذهب ضحيتها أكثر من مئة من المدنيين الذين احترقوا وتطايرت أشلاؤهم مسجّلة صفحة جديدة من صفحات الإرهاب اليهودى المدعوم أمريكياً

    ورغم كل هذا الإرهاب فقد تغاضت الحكومات، وخاصة الأمريكية، عن الأمر وحمّلت المسؤولية "للضحايا"!! الذين رفضوا مغادرة أرضهم تحت تأثير التهديدات اليهودية العدوانية.


    وقد برز الحقد اليهودى في مقابلة أجرتها مجلة "كل المدينة" الإسرائيلية، حين قال خمسة من جنود العدو أن قائد مربض المدفعية قال لجنوده: "إننا رماة ماهرون.. وهناك ملايين من العرب على أي حال، إنها مشكلتهم، وسواء زاد العرب أو نقصوا واحداً فالأمر سيان، لقد قمنا بواجبنا... كان يجب أن نطلق مزيداً من القذائف لنقتل مزيداً من العرب".
    ولكن كل هذه الجرائم والمجازر لم ترهبنا، بل أنبتت الدماء الطاهرة جهاداً وصموداً ومقاومة طوت تاريخ الذلّ والهزيمة وصنعت للأمة صفحة من البطولة والانتصار

    خليل خليل

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 31/01/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف خليل خليل في الثلاثاء مارس 22, 2011 12:05 pm

    1- يقوم الاسرائيلين بحصار على غزة لارهاب السكان وقمعهم واجبارهم على ايقاف المقاومة ولكي يعاني الشعب من الجوع نتيجة الحصار ويقف العرب موقفين بعضهم يعارض الحصار ويستنكره والاخر بقف موقف المشاهد
    2- ان ما حدث في قانا يفقد الارض دورانها التي حدثت بتاريخ 30\7\2006 و قد قتل الكثير من الابرياء نتيجة همجية العدو

    نتالي محمد

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف نتالي محمد في السبت مارس 26, 2011 4:48 pm

    السؤال الأول

    ان الهدف الكيان الصهيوني من حصار غزة هو اتخاذه كامل الأريحية من أجل القيام بجميع أعمال الأرهاب و العدوان ضد مواطنيها من قتل وتدمير و تهجير سكانهاواحتلال أرضبها ومن أجل القيام بأعمالهم من دون مقاومة سكانها

    السؤال الثاني

    مجزرة قانا هي من أفظع المجازر التي قام بها الكيان الصهيوني ضد المواطنبن في الدولة البنانية حيث استعملت كافة الارهاب والعدوان من قتل و تفجبرات وتدمير
    امنازل و الأماكن العامة واسقاط القنابل العنقودية فالتجئوا نحو مركز الأمم
    الممتحدة بقصد حمايتهم ولكن لم يتوقف العدوان عن قصفهم في المركز الأمم المتحدة
    وأدى الى اسقاط العديد من الشهداء والتي وصلوا عددهم الى الملايين والتي أدت الى
    حصول هذه المجزرة

    Hassan Sackour

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 27/01/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف Hassan Sackour في الأحد أبريل 03, 2011 2:47 pm

    1_ان الكيان الصهيوني يقوم بحصار غزة للقيام بأعماله ومجازره بمعزل عن العالم الخارجي وللتضييق على السكان حتى يطلبوا الرحيل والنزوح
    2_وتأتي مجزرة "قانا" لتشكّل دليلاً دامغاً على عقلية الإرهاب الصهيوني الذي بثّ أحقاده في العدوان الذي تعرّض له لبنان في شهر نيسان/أبريل من عام 1996م، والذي أطلق عليه الصهاينة إسم حملة "عناقيد الغضب".
    و"قانا" قرية لبنانية جنوبية وادعة، عانت كما عانى الجنوب من الاحتلال الصهيوني، ودفعت ضريبة الدم في 18نيسان/ أبريل 1996م، عندما كان العدو الصهيوني يقذف حمم حقده على المواطنين الآمنين، الذين التجأوا إلى مركزٍ تابع لقوات الأمم المتحدة لحماية أطفالهم وعوائلهم من القصف، لكن وجودهم تحت حماية الأمم المتحدة وفي ظل علم السلام الدولي لم يشفع لهم فتساقطت القذائف بعد الساعة الثانية من ظهر ذلك اليوم ،بالتوقيت المحلي، على مقرّ الكتيبة الفيجية التابعة للأمم المتحدة ما أدّى إلى حدوث مجزرة رهيبة ذهب ضحيتها أكثر من مئة من المدنيين الذين احترقوا وتطايرت أشلاؤهم مسجّلة صفحة جديدة من صفحات الإرهاب الصهيوني المدعوم أمريكياً.
    ورغم كل هذا الإرهاب فقد تغاضت الحكومات، وخاصة الأمريكية، عن الأمر وحمّلت المسؤولية "للضحايا"!! الذين رفضوا مغادرة أرضهم تحت تأثير التهديدات الصهيونية العدوانية.
    وقد برز الحقد الصهيوني في مقابلة أجرتها مجلة "كل المدينة" الإسرائيلية، حين قال خمسة من جنود العدو أن قائد مربض المدفعية قال لجنوده: "إننا رماة ماهرون.. وهناك ملايين من العرب على أي حال، إنها مشكلتهم، وسواء زاد العرب أو نقصوا واحداً فالأمر سيان، لقد قمنا بواجبنا... كان يجب أن نطلق مزيداً من القذائف لنقتل مزيداً من العرب".

    ولكن كل هذه الجرائم والمجازر لم ترهبنا، بل أنبتت الدماء الطاهرة جهاداً وصموداً ومقاومة طوت تاريخ الذلّ والهزيمة وصنعت للأمة صفحة من البطولة والانتصار.


    ahmad hasan mohamad

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 21/04/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف ahmad hasan mohamad في الخميس أبريل 21, 2011 6:26 pm

    1 يقوم الكيان الإرهابي بحصار غزة من أجل تفكيك الشعب الفلسطيني وللتضييق على السكان حتى يطلبوا الرحيل والنزوح
    . أتى الصهاينة إلى أرض الشام وفي رؤوسهم طموح بإقامة وطن قومي لليهود على أرض يسمونها أرض الآباء والأجداد،
    2 -إن مجزرة قانا قد حدثت في نيسان عام 1996أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان وذهب ضحيتها أكثر من مئة من الوطنيي مجزرة قانا الثانية 30-7-2006 حدثت أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان 2006،التي راح ضحيتها الكثيرين ومن بينهم الأطفال

    بتول أحمد

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 04/02/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف بتول أحمد في الجمعة أبريل 29, 2011 4:07 pm

    1-يقوم الكيان الصهيوني بذلك لاجبار الفلسطينيين على الخروج من فلسطين وقد رفضت الدول العربية ذلك والقليل منها قد قام بارسال الامدادات الى فلسطين

    2-مجزرة قانا حصلت في لبنان عام 1996 وقانا قرية لبنانية عانت من الاحتلال الصهيوني وكانت مجزرة رهيبة ضحاياها اكثر من مئة من المدنيين الذين احترقوا وتطايرت أشلاؤهم مسجّلة صفحة جديدة من صفحات الإرهاب الصهيوني المدعوم أمريكياً ورغم كل هذا الإرهاب فقد تغاضت الحكومات، وخاصة الأمريكية، عن الأمر وحمّلت المسؤولية "للضحايا"!! الذين رفضوا مغادرة أرضهم تحت تأثير التهديدات الصهيونية العدوانية

    avatar
    سلمان الحاج

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 08/03/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف سلمان الحاج في الخميس مايو 12, 2011 12:56 pm

    1-لاخضاع الخط المقاوم الذي تتبعه حركة حماس المقاومة التي تقف كسد منيع في وجه الكيان الصهيوني
    2- حدثت مجزرتان الأولى عام 1995 راح ضحيتها أكثر من مئة شهيد من الأطفال والمدنيين وقد أرسل الصهاينة عدة إنذارات للمدنين لإخلاء بيوتهم و الثانية عام 2006 وكذلك راح ضحيتها الكثير من المدنيين
    avatar
    علي ابراهيم

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 27/01/2011

    رد: الإرهاب الصهيوني والنضال المشروع في الأراضي العربية النحتلة

    مُساهمة من طرف علي ابراهيم في الخميس مايو 12, 2011 7:01 pm

    1- يقوم الكيان الصهيوني بحصار قطاع غزة لكي يجبر الفلسطينيين على الخروج منها والنزوح إلى دول عربية أخرى وليقوم بإنشاء الدولة اليهودية ومن اجل السيطرة على المنطقة وتفريق الفلسطينيين .

    2- يتّخذ الإرهاب الصهيوني أشكالاً متعددة لتحقيق أهدافه، فمن عمليات الاغتيال والتصفية الجسدية إلى المجازر والمذابح الجماعية التي باتت أوسمة تُعلّق على صدور الإرهابيين اليهود وقادتهم كلّما شنّو عدواناً أو مارسوا إرهاباً ضد المواطنين والأبرياء.

    وتأتي مجزرة "قانا" لتشكّل دليلاً دامغاً على عقلية الإرهاب الصهيوني الذي بثّ أحقاده في العدوان الذي تعرّض له لبنان في شهر نيسان/أبريل من عام 1996م، والذي أطلق عليه الصهاينة اسم حملة "عناقيد الغضب".
    عندما كان العدو الصهيوني يقذف حمم حقده على المواطنين الآمنين، الذين التجأوا إلى مركزٍ تابع لقوات الأمم المتحدة لحماية أطفالهم وعوائلهم من القصف، لكن وجودهم تحت حماية الأمم المتحدة وفي ظل علم السلام الدولي لم يشفع لهم فتساقطت القذائف بعد الساعة الثانية من ظهر ذلك اليوم ،بالتوقيت المحلي، على مقرّ الكتيبة الفيجية التابعة للأمم المتحدة ما أدّى إلى حدوث مجزرة رهيبة ذهب ضحيتها أكثر من مئة من المدنيين الذين احترقوا وتطايرت أشلاؤهم مسجّلة صفحة جديدة من صفحات الإرهاب الصهيوني المدعوم أمريكياً.




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 15, 2019 11:44 pm